Contact Us
    Table of Contents

(8) معلومات غريبة تساعدك كمحاسب على فهم القيود المحاسبية

فهم القيود المحاسبية

تعتبر القيود المحاسبية جزء لا ينفصل عن نجاح أي مؤسسة فهي تحافظ على السجلات دقيقة وتوثق جميع المعاملات المالية في الشركة، حيث تضطر الشركات إلى اتباع القيود المحاسبية تماشيا مع اللوائح الخاصة بها.

في هذا المقال ستتعرف على القيود المحاسبية وما هي أنواعها؟ وأهميتها في علم المالية بما ينعكس على مؤسستك.

 

ما هي القيود المحاسبية؟

تعد القيود المحاسبية من أهم الأسس المستخدمة في علم المحاسبة، فهي الوسيلة الرئيسية في تنظيم وتسجيل الحركات المالية ومعاملات البيع والشراء وغيرها والتي تتم داخل أي مؤسسة أو شركة.

يهدف استخدام القيود المحاسبية إلى تحليل الأرصدة واستنتاج قراءة مالية مفصلة للحركة والبيانات المالية مما يساعد في زيادة تنظيم إدارة الموارد وتحقيق الأداء الفعال للشركة.

 

ما هي أنواع القيود المحاسبية؟

يوجد ثلاثة أنواع للقيود المحاسبية تعرف عليها:

  • قيود الإدخال

يتم فيها إدخال جميع البيانات الخاصة بالشركة مثل معاملات البيع والشراء وغيرها.

 

  • قيود التسوية:

يتم فيها إجراء عملية تعديلات على الأرصدة وتصحيح الأخطاء في حال وجودها وذلك قبل فترة نهاية السنة.

 

  • قيود الإقفال:

يتم إجراء قيود الإقفال في نهاية العام لإغلاق الدفاتر المحاسبية وتحديد أرصدة أرباح وخسائر الشركة.

 

كيف يتم تسجيل القيود المحاسبية؟

بداية عند تسجيل القيود المحاسبية يجب عليك تحديد الأطراف المدينة والأطراف الدائنة باتباع نظرية القيد المزدوج، ويتم تسجيل هذه العمليات في دفتر الأستاذ ضمن حسابين مختلفين.

كما يتم تنظيم الحسابات الرئيسية وفقا للتالي:

الأصول، الخصوم، المصروفات، الإيرادات، ويجب تسجيل القيود المحاسبية بدقة تامة حتى تسهل مراجعتها ومعرفة حجم أرباح الشركة، كما يتم تسجيل القيد المحاسبي بداية من القيد البسيط الذي يتضمن حسابين فقط إلى تسجيل القيود المحاسبية الأخرى الأكثر تعقيد.

 

ما فائدة القيود المحاسبية؟

لا تقتصر أهمية وفوائد القيود المحاسبية على إدخال البيانات بشكل صحيح فقط، لذا يمكنك التعرف على أهم الفوائد التالية:

  • يساعدك تسجيل القيود المحاسبية بطريقة دقيقة في معرفة جميع الإيرادات.
  • يسهل عليك التحكم بالأمور المالية والتعامل معها بيسر.
  • من خلال مراجعة القيود المحاسبية يمكنك تغيير الحسابات ومعرفة الأخطاء.
  • تحسين اتخاذ القرارات المالية والعودة إلى الحسابات.

 

ما هي الأخطاء الشائعة في تسجيل القيود المحاسبة وكيفية تفاديها؟

يمكن أن تحدث بعض الأخطاء عند تسجيلك للقيود المحاسبية كما يساعدك تجنب هذه الأخطاء في توفير الوقت والجهد في حل المشاكل المتوقعة وإليكَ التالي:

  • عدم تطبيق مبادئ علم المحاسبة بالشكل الصحيح.
  • حدوث بعض الأخطاء غير المقصودة عند إدخال البيانات إلى دفتر اليومية أو عند التحويل إلى دفتر الأستاذ.
  • خطأ في تسجيل قيمة العملية المسجلة.
  • عدم معرفة نظام تسجيل القيود المحاسبية والتعامل معها بشكل صحيح.

 

القيود المحاسبية وعلاقتها بالقوائم المالية والتقارير المحاسبية الأخرى

بعد أن تقوم بإدخال القيود المحاسبية فإنك تقوم بتوثيق جميع الحركات المالية التي تحصل في الشركة، فما هي علاقة القيود المحاسبية بالقوائم المالية والتقارير المحاسبية؟

  • يمكنك معرفة تدفق المال ومعرفة الحالة المالية للشركة هل حققت أرباح أم خسائر.
  • عند إعداد القائمة المالية فإن القيود المحاسبية تعتبر مؤشر مهم في معرفة الإيرادات والنفقات المالية.
  • يمكن للشركة تحديد حجم الرصيد المالي والأرباح والخسائر.
  • إدخال القيود المحاسبية بدقة سيساعدك في الحصول على معلومات أكثر دقة بمعرفة الأداء المالي للشركة.

 

ماهي القيود المحاسبية للمشتريات والمبيعات وكيفية تنفيذها بشكل صحيح؟

  • أهمية الالتزام بنظام الجرد بالشكل الصحيح.
  • تحديد الطرف الدائن أثناء عملية الشراء.
  • تبويب وتصنيف جميع العمليات المحاسبية التي تمت وبما يمكنك من تحديد النموذج المتوافق مع مبادئ المحاسبة.
  • أهمية تسجيل عمليات البيع والشراء بشكل مستمر واستخدام دفتر اليومية.
  • إعداد قيود التسوية وقيود الإقفال في نهاية كل موسم مالي وذلك بما يتوافق مع نظام الجرد وقواعد المحاسبة.

وبالعمل على تسجيل القيود المحاسبية دوما بشكل صحيح يمكنك إدارة جميع الأرصدة المالية بشكل جيد وصحيح

 

 

ما هي المبادئ الأساسية في المحاسبة؟

مبادئ المحاسبة هي المبادئ الأساسية التي يتم اتباعها في العمل المحاسبي لضمان تحقيق دقة وشفافية في تسجيل العمليات المالية والمحاسبية التي تتم داخل المؤسسات والشركات.

ويمكن تلخيص المبادئ المحاسبية الأساسية في النقاط التالية:

  • مبدأ الواقعية: ويعني هذا المبدأ تسجيل العمليات المالية والمحاسبية وفقًا للواقع الحقيقي دون أي تحيز أو تلاعب.
  • مبدأ الملاءمة: ويعني هذا المبدأ ترتيب وتصنيف العمليات المحاسبية وفقًا للغرض الذي تم القيام به، مثل تصنيف العمليات كإيرادات أو مصروفات.
  • مبدأ الاستمرارية: ويتمثل هذا المبدأ في تفتيش الأعمال المحاسبية بصفة دورية والتأكد من استمراريتها.
  • مبدأ التحوط: ويعني هذا المبدأ الاحتفاظ بالتحوط المالي المناسب لتغطية أي خسائر محتملة.
  • مبدأ الشمول: ويشير هذا المبدأ إلى ضرورة تسجيل جميع العمليات المحاسبية والمالية التي تتم داخل المؤسسة، بما في ذلك الدفعات والفواتير والمصروفات والإيرادات.
  • مبدأ الثبات: ويعني هذا المبدأ عدم تغيير القيم المسجلة في السجلات المحاسبية ما لم يوجد دليل قاطع على ذلك.
  • مبدأ التحليل: ويعني هذا المبدأ تحليل البيانات المالية والمحاسبية وتقسيمها إلى مكونات صغيرة لتسهيل فهمها وتحليلها.

 

    chevron-down